نشاط المستر ايدن فى مصر

من المؤكد ان المستر ايدن لم يكن يتخيل انه بعد كل تلك الحفاوة سكون من أكثر الشخصيات المكروهة فى مصر و ان الأمر سيستغرق 16 سنة.
و سنلاحظ الحضور اللافت لليدى لامبسون حرم المندوب السامى البريطانى السر مايلز لامبسون و أخير وجود الفرقة العسكرية البولونية فى مصر. و أخير العلاقات البريطانية الفرنسية على الأرض المصرية .
من عدد المصور الصادر فى 1 نوفمبر 1940 العدد 838
Authentic Article

About zekal3_3

Check Also

سر الصناديق السيادية الضخمة

صهيوني يصافح صهيونيهل يعلم الجميع – بما في ذلك يهود العالم – أن عدو البشرية …

رصاصة في رأس العميل الصهيوني

يبدأ برنامجي اليومي بأن اتجه نحو الكمبيوتر في الصباح آملا أن يكون أول ما يصادفني …

ومن المصريين من كان حمارا

بلحة الكذوب يناقض نفسهنعم ما زال في مصر من السوائم من يظن أن الخير قادم …