موقف العالم من ذبح جمال خاشقجي

ترمب يلبس "تاج الجزيرة"
سوف يقف العالم متفرجا وسوف يفتر الحماس بعد أن تنحسر موجة الغضب العالمي من تلك الجريمة البشعة، وسوف يتم توفير الحماية لذلك الصبي الأخرق محمد بن سلمان، تماما مثلما حدث في أعقاب جريمة 11 سبتمبر 2001 حيث نجا من العقاب جورج دبليو بوش وديك تشيني وغيرهما من كل من اشترك ووفر الغطاء والحماية للفاعل الحقيقي، وهو الموساد الإسرائيلي بالاشتراك مع بعض العناصر الصهيونية بالإدارة الأمريكية. لقد فتر الحماس لإعادة التحقيق في مقتل 3000 أمريكي وملايين البشر في الحروب التي أعقبت تلك الخدعة الصهيوأمريكية.
كل ما سيحدث في أعقاب ذبح خاشقجي هو أن كلا من أمريكا وتركيا قد أصبح لديهما أوراقا لابتزاز المزيد من مليارات النفط السعودي بصورة ما، مقابل القبول بالسكوت عما توفر من معلومات تكفي لتعليق محمد بن سلمان من "بيضانه".
لو كان العدل سائدا بهذا العالم لبقي ابن سلمان حبيس بلاده بعد أن يصدر أمر من الإنتربول بتعقبه والقبض عليه. لكن ذلك بعيد الاحتمال في عالم تحكمه شبكة المصالح الاقتصادية التي تشكل العلاقات الدولية.
Unique Article

About siteadmin

Check Also

سر الصناديق السيادية الضخمة

صهيوني يصافح صهيونيهل يعلم الجميع – بما في ذلك يهود العالم – أن عدو البشرية …

رصاصة في رأس العميل الصهيوني

يبدأ برنامجي اليومي بأن اتجه نحو الكمبيوتر في الصباح آملا أن يكون أول ما يصادفني …

ومن المصريين من كان حمارا

بلحة الكذوب يناقض نفسهنعم ما زال في مصر من السوائم من يظن أن الخير قادم …