النيران تلتهم كوخ المخابرات المغربية في الكركرات

أكد ناشطون صحراويون بالجزء المحتل من الجمهورية الصحراوية ، أن كوخ المخابرات المغربية ، الذي شيدته ضمن عملية استفزازية سابقة ، قد تحول إلى رماد.وتناقل ناشطون صحراويون على مواقع التواصل الاجتماعي أشرطة مصورة، تُظهر الكوخ وهو يغرق في النيران.وكانت دولة الإحتلال المغربية عبر مخابراتها ، قد شيدت أكواخ خارج جدار العار المغربي، عند ثغرة الكركرات جنوب الصحراء الغربية ، ضمن مخطط استفزازي ناله حظه من الفشل.ونقل "المشهد الصحراوي" في حينها عبر توغل أحد صحفييه إلى الأكواخ عن قرب، وقالت مصادرنا أن من يترددون عليها هم عملاء المخابرات المغربية، وأنهم كانوا يعبرون ثغرة الكركرات دون أن يخضعوا للتدقيق في هوياتهم كما يجري مع العابرين المدنيين.وشيد تجار صحراويون أول أمس في الكركرات على الحدود الصحراوية الموريتانية، مخيما إحتجاجيا، ضد سياسات تطالهم دون غيرهم وأشكال عنصرية تستهدف التضييق على مصادر عيشهم، بحسب مصدر إعلامي صحراوي مطلع.المصدر: المشهد الصحراويالخبر منشور أولا فى الموقع يتبع الرابط اعلاه