الشعب الصحراوي جعل من الوحدة الوطنية انتصارا كاسحا وبرهانا قاطعا على قدرته على التعاطي مع أصعب الظروف (رئيس الجمهورية)


أكد رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، أن جماهيرِ الشعبِ الصحراويِّ في كلِّ مواقِعِ تواجُـدِها، وفي المقدمةِ جيشُ التحريرِ الشعبي الصحراوي ، جسَـدَتْ في الميدانِ فصولَ الملحمةِ وجعلت من إعلانِ الوحدةِ الوطنيةِ انتصاراً كاسِحاً حقَّـقَهُ الشعبُ الصحراوي ، وبرهاناً قاطِعاً على قدرتِه على التعاطِي مع أصعَبِ الظروفِ وأعتَى التحدياتِ.وأبرز رئيس الجمهورية في كلمته بمناسبة الذكرى الرابعة والأربعين لعيد الوحدة الوطنية اليوم بولاية أوسرد ، أن الأمر بدونِ شكٍّ لا يَـتَـعَـلَّـقُ بحدَثٍ عابِرٍ أو مناسبةٍ عاديةٍ ، بل بِعِـيدِ الوحدةِ الوطنية ، أمِّ المكاسِبِ جمِيعِـها وعِمادِ الوجودِ وشرْطِ الاستمراريةِ وضمانةِ الانتصار ، وحيا الجَـمْـعِ المُـؤَسِّـسِ لهذا الصرحِ الخالِدِ والذينَ كانُوا خَـلْـفَ هذه الفكرةِ العبقريةِ، وفي مقدِّمَـتِهم القائِدُ المُـلْـهَـمُ، شهيدُ الحريةِ والكرامة، الولي مصطفى السيد ، ومِن خلالِهِ نَـتَـرَحَّـمُ على كلِّ شهداءِ القضيةِ الوطنيةِ وقادَتِـنا الأفذاذِ، من أمثالِ الرئيسِ الشهيد محمد عبد العزيز.وأضاف السيد الرئيس "إننا لنَـقِـفُ وقفةً خاصةً لنَـتَـذَكَّـرَ كذلك، بإجلَالٍ وتقديرٍ وتبجيلٍ، أعيانَ المجتمعِ الصحراويِّ الذينَ انخرَطُوا في هذا المسارِ الجامِعِ، بوعْيٍ وقناعةٍ، بِجرأةٍ وشجاعةٍ، بحكمةٍ وتبَـصُّـرٍ، بتضحيةٍ وسخاءٍ، بمِـثالِـيةٍ ونُـكرانٍ للذاتِ" ، مترحما على من رحَـلُوا عن هذه الدنيا والذين انطلقُوا مباشرَةً من موقِعِ الحدثِ في 12 أكتوبر 1975، ليَـلْـتَحِـقُـوا سريعاً بمواقِعِ الفعلِ والنضالِ والقتالِ، حتى سقَطُوا شهداءَ بررةً كِراماً في ميادِينِ العزِّ والشرفِ، مُـوَجِّـهِـينَ التحيةَ إلى الذينَ لا زالُوا صامدين بِصبرٍ ووفاءٍ وثباتٍ على ذلك الدربِ المُنيرِ، وما بدَّلُوا تبديلا".وأكد السيد إبراهيم غالي أن الحدث كان قَـفْـزَةً نوعِـيةً جبارة ، تحققتْ في زمنٍ وجيزٍ، حينَ تدَافَـعَ الصحراوياتُ والصحراويونَ، من كلِّ حَـدَبٍ وصَوْبٍ، للالتِـفافِ حولَ الجبهةِ الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، كَـمُـمَـثِّـلٍ شرعِيٍّ ووحيدٍ للشعبِ الصحراوي، والالتِزامِ والتشبُّثِ بِمبادِئِها وأهدافِها، وفي مقدِّمتِها تحقيقُ الاستقلالِ على كاملِ ربوعِ الترابِ الوطني.الخبر منشور أولا فى الموقع يتبع الرابط اعلاه