الرئيس الصحراوي: “أننا مُـقـبِلونَ على محطةٍ نضاليةٍ جديدة، نريدُ لها أن تُـشكِّـلَ نَـقْـلَـةً نوعِيةً جديدةً في مسيرتِنا الكفاحية، ومدعُـوُّونَ جميعاً، كلٌّ من موقِعِه، للعملِ على توفيرِ كُـلِّ شروطِ نجاحِها الكامل”


أكد رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، أن الشعب الصحراوي يتأَهَّـبُ لاستِحقاقٍ وطنيٍّ جديد (المؤتمرُ الخامس عشر للجبهةِ الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب) وأشاد بعملِ اللجنةِ الوطنيةِ التحضيرية للمؤتمرِ وبالتجاوبِ المشهودِ الواعِي والمسؤولِ من لَـدُنِ مناضِلاتِ ومناضلِي الجبهة، في مختَـلَفِ مواقِعِ تواجُـدِهم.وأبرز الرئيس أننا مُـقـبِلونَ على محطةٍ نضاليةٍ جديدة، نريدُ لها أن تُـشكِّـلَ نَـقْـلَـةً نوعِيةً جديدةً في مسيرتِنا الكفاحية، ومدعُـوُّونَ جميعاً، كلٌّ من موقِعِه، للعملِ على توفيرِ كُـلِّ شروطِ نجاحِها الكامل.واستنكر رئيس الجمهورية الحملَـةً الدِعائِـيَةً والنفسيةً الشَعواءَ التي تشنها دولة الاحتلال المغربية ، والتي لا تـتوانَى فيها عن اللُّجوءْ إلى الحربِ القذِرةِ، بجميعِ أساليبِها، بما فيها الاستِعمالُ المخابَراتِيُّ للمخَدِّراتِ لِلتغطِيةِ، أوَّلاً، على فشل سياسةِ الضَّـمِّ ومساعِي المَـغْـرَبَةِ بالقوةِ ، وثانِياً لِـلَـفْـتِ انتِباهِ المواطِنِـينَ المغاربةِ عن المشاكِلِ التي يَـتَـخَـبَّـطُ فيها النِظامُ المغربِيُّ الغازِي، سياسياً واقتصادياً واجتماعياً ودبلوماسيا ، وثالِثاً في محاولةٍ عبثيةٍ لضربِ جبْـهَـتِـنا الداخلِيةِ المُـتَـراصَّةِ، واستِهدافِ مكاسِـبِنا ، ولكنَّ وحدةَ الشعبِ الصحراوي في ذكرَاها الرابعةِ والأربعين تأبَي إلا أن تزدَادَ رُسوخاً وقوةً وتَماسُـكاً، لأنَّ كُـلَّ الصحراوياتِ وكُـلَّ الصحراويينَ أكثَـرُ وعياً وإدراكاً وقناعةً اليومَ بهذا الإنجازِ المُـقَـدَّس. الصحراوياتُ والصحراويونَ، الذينَ امتَـزَجَـتْ دِماؤُهم وعـرَقُـهم وتضحياتُـهُم الجِسامُ أنْهاراً مُـتَـدَفِّـقَـةً على ربوعِ وطنِهم العزيزِ، يَـنْـهَـلُونَ من تجربةٍ مُـتَـمَـيِّـزَةٍ، صَـقَـلَـتْـها سنواتٌ طويلةٌ ومريرة.وجدد السيد إبراهيم غالي بمناسبة هذه الذكرى المجيدة شكره وعرفانه باسم الشعب الصحراوي للجزائر الشقيقة على موقفها المؤيد والداعم للشعب الصحراوي في كفاحه من أجل الحرية والاستقلال.الخبر منشور أولا فى الموقع يتبع الرابط اعلاه