معتصم الطلبة الصحراويين بالموقع الجامعي الرباط يدخل أسبوعه الثاني


دخل معتصم الطلبة الصحراويين بالموقع الجامعي الرباط أسبوعه الثاني وسط تصعيد مضطرد للفعاليات النضالية وارتباكك واضح لإدارة الجامعة التي عمدت إلى استنفار قواة القمع فتحت شعار "التعليم حق كوني" واصل الطلبة الصحراويون المعتصمون تصعيدهم التدريجي وتحديهم لكافة التهديدات ونفذوا وقفة غاضبة دوت فيها شعارات إنتفاضة الإستقلال المجيدة بقلب عاصمة الغزاة، ورغم عسكرة كافة أرجاء الكلية والإنتشار الواسع لعناصر الأجهزة القمعية السرية وتهديدات عميد الجامعة بإستدعاء الشرطة الهمجية فلم يؤثر كل ذلك في معنويات المعتصمين وتصميمهم على المضي قدما في معركتهم وتأجيجها دون هوادة وخلال الوقفة الإحتجاجية ردد الطلبة شعارات قوية منددة بالإنتهاكات الجسيمة التي تقترفها سلطات الإحتلال ضد العنصر الصحراوي وأخرى مطالبة بحقهم الكوني في مواصلة تعليمهم العالي، ورددوا هتافات وشعارات مستهجنة لتهديدات العميد وعبروا عن تضامنهم مع كافة نضالات الجماهير الطلابية في كل المواقع الجامعية وفي جميع تواجدات الشعب المكافح وتتواصل الأشكال النضالية للمعتصمين بمعنويات مرتفعة وعزيمة فولاذية و وسط إلتفاف تضامني واسع للجماهير الطلابية الصحراوية بالموقع الجامعي الرباط ومساندة معتبرة للطلبة المغاربة الثوريين الذين وزع عليهم المعتصمون شارات تضامنية حمراء إكتشحوها بفخر في أجواء نضالية مهيبة أرخت بظلالها الكثيفة على بداية الموسم الدرسي الجديد بالجامعةالخبر منشور أولا فى الموقع يتبع الرابط اعلاه