أول مزرعة للأسماك في العالم لفائدة اللاجئين الصحراويين … أنشأتها الأمم المتحدة بدعم مالي أمريكي


شرع برنامج الأغذية العالمي في إنشاء أول مزرعة للأسماك بمخيمات اللاجئين الصحراويين بتيندوف بدعم مالي من الخارجية الأمريكية يقدر بأكثر من نصف مليون دولاروحسب بيان لهذه الهيئة الأممية فإنه المشروع هو “أول مزرعة سمكية تقام في مخيم للاجئين في العالم، ويتوقع أن يصل إنتاجها السنوي إلى 21 ألف كيلوجرام من أسماك البلطي. ويتم تربية أسماك البلطي، وهي من الأسماك القادرة على تحمل درجات الحرارة العالية، على دورات مدتها ثمانية أشهر في عدة أحواض”.وأوضح “وقد تم إنشاء المزرعة بالشراكة مع منظمة “مثلث الأجيال الإنسانية”، وهي منظمة فرنسية غير حكومية، وذلك بتمويل من مكتب السكان واللاجئين والهجرة بوزارة الخارجية. ويقوم البرنامج باختبار هذه التقنية منذ شهر فبراير/شباط الماضي وقام بتدريب فريق يضم 15 لاجئ”.وحسب نفس المصدر”تعتبر هذه المزرعة السمكية إضافة ناجحة إلى وحدات الزراعة المائية ذات التكنولوجيا البسيطة التي يقدمها البرنامج في المخيمات منذ عامين، مما يتيح للاجئين فرصة زراعة علف طازج للماشية في سبعة أيام فقط.” وأضاف: “من الممكن تكرار هذه الحلول الغذائية في أي مكان من العالم لدعم الاحتياجات الغذائية للأسر المحتاجة التي تعيش في بيئات قاسية”.وأكدت السفارة الأمريكية بالجزائر أن “مكتب السكان واللاجئين والهجرة بوزارة الخارجية الأمريكية بالإعلان عن التبرع بمبلغ 560,000 دولار لدعم أول مزرعة سمكية في العالم في مخيم للاجئين بمدينة تندوف الجزائرية”.وأشار إلى أن “أكثر من 170,000 لاجئ من الصحراء الغربية يعيشون في ظل ظروف قاسية منذ أكثر من أربعة عقود في مخيمات اللاجئين الصحراوية بالقرب من تندوف”.وأضاف “إلى أنه في ظل نقص الوصول إلى الأغذية الطازجة يعتمد اللاجئون تماما على الحصص الغذائية الشهرية من طرف برنامج الاغدية العالمي للأمم المتحدة”.المصدر: الشروقالخبر منشور أولا فى الموقع يتبع الرابط اعلاه