حصيلة ثقيلة لضحايا غرق قارب كان يقل مجموعة من المهاجرين إلى جزر الكناري


ارتفعت حصيلة ضحايا غرق القارب الذي كان يقل مجموعة من المهاجرين غير الشرعيين والذي انقلب يوم الأربعاء بسبب الأمواج العاتية قبالة سواحل جزيرة لانزاروتي إلى تسعة قتلى ومجموعة من المفقودين وذلك بعد أن تم اليوم خميس انتشال جثث أربعة ضحايا جدد وقالت مندوبية الحكومة بأرخبيل الكناري اليوم الخميس إن عمليات البحث التي تقوم بها مصالح الإنقاذ والطوارئ والمدعومة بعدة عناصر وآليات ومعدات لا تزال متواصلة وسط البحر من أجل العثور على باقي المفقودين المحتملين جراء هذا الحادث المأساوي وفيما لم يتم الكشف عن هوية الهالكين تحدثت عدة مواقع مغربية وصحفات على الفيسبوك أن من بين المفقودين يتحدرون من مديني كلميم وسيدي إيفني.وكانت مندوبية الحكومة في جزر الكناري قد أكدت يوم الأربعاء أن خمسة من المهاجرين غير الشرعيين على الأقل لقوا مصرعهم فيما فقد آخرون بعد غرق القارب الذي كانوا على متنه قبالة سواحل جزيرة لانزاروتي بجزر الكناري .وقال خوان سالفادور ليون مندوب الحكومة في أرخبيل الكناري في تصريحات لوسائل الإعلام إن مصالح الإنقاذ تمكنت من إنقاذ أربعة أشخاص كانوا على متن هذا القارب مضيفا أن ما بين أربعة إلى خمسة من المهاجرين السريين لا يزالون في عداد المفقودين وتتواصل علميات البحث عنهم .وحسب مصالح الإنقاذ فإن هذا القارب المنكوب كان على متنه ما بين 14 إلى 16 من المهاجرين غير الشرعيين .مصدر الخبر: هذا الخبر ظهر أولا عبر هذا الرابط وليس للموقع اى مسئولية فى نشره